ربط ولديه بالسلاسل ووضعهما أمام كلب ليفترسمهما!!!

في منزل يغلب عليه طابع التسلّط الأبوي، عاشت “ديالا” وأشقاؤها في جحيم. فالقوت اليومي للفتاة كان “الضرب والتعذيب” على يد والد عدواني عنيف يشرب الخمر حتّى الثمالة. لم يعد جسد الفتاة الطري يتحمّل قساوة السلاسل المعدنية ولا الحبال الغليظة ولا تعليقها على الشجرة وتلذّد والدها بمشهد كلبٍ ينهش جسدها.

تكاد حكاية “ديالا” لا تحاكي الواقع اللبناني إلّا أنّ  شراسة الطباع لا تعرف جنسيّة ولا هوية. هي مأساة مقزّزة عاشتها “الضحيّة الأنثى” في كنف عائلة كان من المفترض أن يؤمن لها “الجلّاد الذكر” أدنى مشاعر الطمأنينة والأمان لكنّه لم يُقدّر نعمة الأبوّة التي يتمناها الكثير ممن حرموا من طعمها.

بناء لإخبار مقدّم من مكتب حماية الأحداث في بعبدا حول تعرّض القاصرين “ديالا.ن” و”بهاء.ن” للضرب والتعذيب بواسطة سلاسل حديديّة وسكاكين من قبل والدهما “محمود” وربطهما بالشجرة وحرمانهما من الأكل، جرى الكشف من قبل الطبيب الشرعي على القاصرين فأكّد على تعرّضهما للتشوهات في الجسد تشير الى عملية تعذيب متمادية في الزمن وكسور وجروح تعكس طعناً بالسكاكين وبأجسام صلبة حبلية، بالإضافة الى أثر طلق ناري في فروة الرأس.

بالإستماع الى إفادة الإبنة “ديالا” صرّحت أنّه منذ انتقالها للعيش مع والدها في منطقتي الدكوانة ومن ثمّ نهر إبراهيم، وهو يقوم بضربها بالسلاسل الحديديّة وربطها بالشجرة ووضعها أمام كلب يعضّها وينهشها، كما قام بطعنها بالسكين مرّتين وكسر أصابعها وعظامها وحرمانها من الطعام ولطم رأسها بالحائط. وكان يأمر شقيقيها “إيهاب” و”هاني” (فرّقت دعواهما وصدر بحقههما حكم) بأن يقوما بتثبيتها من ناحية قدميها فيما يقوم هو بضربها بسلك كهربائي على أنحاء جسدها وأنّ شقيقها “أيهاب” أطلق النار نحوها من بندقية صيد على مستوى قدميها فأصابها في مستوى كعب قدمها.

أما شقيقها “هاني” فأفاد أنّه شاهد والده أكثر من مرّة يضرب “ديالا” حيث كانت تفقد الوعي في أغلب الأحيان من شدّة التعذيب،  وقد هرب معها من المنزل بسبب الضرب المؤذي اللذين كانا يتعرّضا له.

زوجة الأب المدعوة “مريم.م” والتي تقيم مع المتهم تقول بأنّ “ديالا” هي ابنة زوجها وهي تقيم معهم منذ حوالي الأربع سنوات، وكان زوجها يقوم بضربها بشراسة لأتفه الأسباب ويقوم بتحطيم محتويات المنزل من دون أي رادع حتّى أنّها كانت تتعرّض للضرب منه في حال حاولت ردعه عن التعرّض لإبنته. وأضافت: انّ أخباراً وصلت لزوجها عن تدخين ابنته للنرجيلة، فأمر ولديه “إيهاب” و”هاني” بإحضارها أمامه لمحاسبتها، وذلك في ساعة متاخّرة من الليل، فاستجابا لطلبه، وعندما أنكرت الأمر غضِب كثيراً وبدأ الوالد بضربها الى أن “هلكت”، ثمّ طلب من ولديه تثبيتها من قدميها وضربها على كافة أنحاء جسدها. وأشارت الزوجة إلى أنّ زوجها مدمن على شرب الكحول.

أمّا الإبن “بهاء” فأكّد أنّ والده كان يتعرّض له بالضرب ضرباً مبرحاً بيديه ورجليه أو بعصا خشبيّة  وأنّ آثار الضرب لا تزال بادية عليه، وأكّد أنّ الوالد كان يعمد على ضرب “إيهاب” و”هاني” أيضاً والى ضرب “ديالا” بشكل يومي، مشيرا الى واقعة شرب والده للكحول وإجبارهم على ضرب أختهم بسبب النرجيلة، مؤكّداً على واقعة ربط وتثبيت شقيقته “ديالا” بحبل على شجرة على خلفية كسرها لزجاج إحدى النوافذ والقيام بضربها بواسطة حبل.

وأمام محكمة الجنايات أنكر “إيهاب” ما أسند اليه موضحاً أنّه عمد الى تثبيت “ديالا” في إحدى المرّات بناء لأوامر والده “محمود” وهو وقع ضحيّة طباع والده والمشاكل الأسريّة التي عاشها، فيما أفادت “ديالا” أنّ والدها هو من كان يُعنّفها وكان يُجبر شقيقها “إيهاب” على ضربها وقد أبرزت كتاباً موقّعاً منها لدى كاتب العدل يفيد تراجعها عن الشكوى الراهنة بوجه “إيهاب”.

محكمة الجنايات في جبل لبنان برئاسة القاضي محمّد بدران أكّدت في حيثيات حكمها أنّ البيئة التي عاش بها الإبن “إيهاب” يغلب عليها طابع الخوف من التعرّض للضرب والتعنيف من والد مدمن على شرب الكحول الى درجة السكر وصاحب شخصية عدوانيّة وعنيفة، واقتنعت بأنّ “إيهاب” كان يرضخ لأوامر أبيه مخافة تعرّضه للإيذاء، وقد لمست المحكمة مدى تعاطف الشقيقين “ديالا” و”إيهاب” مع بعضهما كما لاحظت اتسام الأخير بالسذاجة والبساطة الأمر الذي يُبرّر سطوة والده عليه وانصياعه لأوامره، وخلصت الى اعلان سقوط الحكم الغيابي الصادر بحق “إيهاب.ن” (أوقف في 22 آذار الماضي) وتجريمه بمقتضى المادة 557|219 من قانون العقوبات ومنع العقاب عنه عملاً بالمادة 227 منه وإطلاق سراحه فورأً ما لم يكن موقوفاً لداعِ آخر.

إشارة الى أنّ المحكمة أصدرت حكما على حدى بحق الوالد “محمود.ن” وابنه “هاني” (شقيق ديالا” بعد تفريق ملفّهما عن ملف “إيهاب” قضى بتجريم الأوّل بجناية المادة 557|559 والثاني بجنحة المادة 557|219 عقوبات.

 

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s