عاصفة الغضب ستضرب إسرائيل بعد ٤٨ ساعة ؟!

نقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن تقارير صحافية أميركية وصفها شهر أيار بأنّه “أيار الأسوأ والأسود والأخطر”، وذلك استناداً إلى ما تنتظره المنطقة خلال هذا الشهر من أحداث دقيقة وصعبة تضعها على “فوهة النار”.

وبحسب “سبوتنيك”، فقد نشرت مجلة “أتلانتيك” الأميركية تقريراً حول ملابسات نقل السفارة الأميركية إلى القدس، حمل عنوان “العاصفة المقبلة في إسرائيل”، نقلت فيه تصريحات عن مسؤول استخباراتي وصفته بالبارز، لكن رفضت الإفصاح عن هويته، قوله إنّ هذا يعد “أسوأ بل أسود وأخطر أيار تواجهه إسرائيل منذ عام 1967”.

وقال المسؤول الاستخباراتي للمجلة إنّ الأزمة تكمن في أنّ توقيت نقل السفارة يأتي متزامناً مع أيام عطلة “شبه رسمية” في إسرائيل، معروفة بالمواجهات بين الفلسطينيين والمستوطنين المتطرّفين، والمسيرات والاحتجاجات والاشتباكات، سواء في مدينة القدس القديمة أو محيطها وفي كامل الضفة الغربية وقطاع غزة.

ورصدت الشرطة الإسرائيلية، نحو 50 ألف فرد شرطة في محاولة لتأمين القدس، التي ستشهد حضور عدد من كبار المسؤولين الأميركيين على رأسهم ابنة الرئيس الأميركي، إيفانكا ترامب وزوجها جاريد كوشنر، وفق قول المجلّة.

وتشير المجلة ختاماً إلى أنّ الإدارة الأميركية والحكومة الإسرائيلية تعوّلان على توقيت نقل السفارة، وتزامنه مع شهر رمضان، حيث تتوقّع تل أبيب أن تندلع احتجاجات واسعة يومي 14 و15 أيار، لكن ستتوقف أو تهدأ بعدها مع دخول شهر رمضان وانشغال الناس بالصيام وتقاليد شهر رمضان.(سبوتنيك)

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s