شادي مولوي يترك جبهة النصرة : لا أريد المبايعة! 

يبدو أنّ علاقة المطلوب اللّبنانيّ شادي المولوي بتنظيمِ ‘فتح الشام’ (جبهة النصرة سابقاً) قد وصلت إلى نهايتها مع ترويجِ معلوماتٍ حول أنّه قد ‘فكّ بيعته لأميرها أبو محمد الجولاني’ مُؤخّراً؛ ما حرّره من قيودٍ كان يلفّ نفسه بها.

ومع أنّ الأسباب التي جرى تسريبها تتعلّق باعتراض المولوي على ‘مسار الجبهة’ الأخير التي اختارت مُهادنة النظام السوريّ وحزب الله في أكثر من جبهةٍ طمعاً بلعبِ دورٍ أكبر على مستوى الحركات الجهاديّة، وثمّة من يُشيرُ إلى أنّ تسريب ‘فكّ المولوي’ لبيعته قد يُراد منها إخراجه من دائرةِ الاتّهام بموالاةِ النصرة وشغوله موقع ‘أمير’ في سلّمها التنظيميّ، وتالياً تبرِئة ساحتهِ من أيّ حِراكٍ قد يحصل على مستوى مُخيّم عين الحلوة سيّما وأنّ الوقائع السابقة لم تُثبِت ضلوعه بأيّ مُشاركة في النزاعاتِ العسكريّة.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s