معاريف : إسرائيل ستواصل غاراتها في سوريا ولن تتأثر بمناطق حظر الطيران

ذكرت صحيفة “معاريف” أن المؤسسة الامنية في كيان العدو لم تتأثر من المبادرة الروسية – التركية – الايرانية، بالاعلان عن أربع مناطق سيحظر الطيران فيها وتتضمن القنيطرة القريبة للحدود مع الأراضي المحتلة، معتبرةً أن “الطريق طويل بين اتخاذ هذا القرار وتطبيقه، الحالات السابقة أثبتت أن أغلب قرارات تقليص أعمال العنف في سوريا اتخذت على طاولة المحادثات من أجل السلام في سوريا ولم تتحقق في ميدان المعركة”.

وبحسب الصحيفة فإن “القرار هذه المرة اتخذ دون موافقة المسلحين السوريين وبهذا القرار بشكل خاص، ايضًا بين روسيا وتركيا هناك فروق جوهرية بخصوص تنفيذ القرار، فروسيا معنية بمناطق لحاجات انسانية فقط من أجل نقل المواد الغذائية والتجهيزات الطبية بينما تركيا تريد إقامة مخيمات للاجئين بهذه المناطق، لتقليص عبء اللاجئين على اراضيها”، وفق تعبيرها.

وأضافت “الأهم من كل شيء هو موقف الولايات المتحدة، هل ستؤيد هذه العملية؟ الادارة الامريكية معنية بتقليص مستوى العنف، لكنها غير مستعدة للتخلي عن دعمها للمسلحين وهذا القرار يظهرها كمن يريد اضعافهم”.

وتابعت إن “أغلب الهجمات المنسوبة لـ”اسرائيل”، نفذت في عمق الاراضي السورية وليس في المناطق المخصصة لتصبح محظورة أمام الطيران. وبحسب معلومات أجنبية، فإن سلاح الجو “الاسرائيلي” عمل فقط في حالات معدودة بالقرب من الحدود في منطقة القنيطرة وذلك لإحباط مخططات حزب الله ومؤيدين آخرين لإيران لتنفيذ عمليات ضد “اسرائيل””، وفق زعمها.

واعتبرت صحيفة “معاريف” أن “التقدير في المؤسسة الامنية “الاسرائيلية” بأنه إذا نفذ القرار الذي اتخذ في أستانا، “اسرائيل” ستواصل العمل من الجو ايضًا ضد النشاطات الارهابية الموجهة ضدها، وروسيا تفهم وتعرف الخطوط الحمراء التي وضعتها “اسرائيل””، على حد قول الصحيفة.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s