قاذفات أميركية نحو كوريا الشمالية : من التهديد إلى التنفيذ؟

قالت وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية إن قاذفتي “بي-1 بي” أميركيتين أرسلتا فوق شبه الجزيرة الكورية، الاثنين، في تدريب مشترك مع القوات الجوية لكوريا الجنوبية.

ونقلت “رويترز” عن مون سانج جيون المتحدث باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية في مؤتمر صحفي إن إرسال القاذفتين الأميركيتين جاء في إطار مساع لردع الاستفزازات التي تقوم بها كوريا الشمالية، وردا على التهديدات التي تشكلها البرامج النووية والصاروخية للشمال.

يأتي ذلك في وقت قالت فيه بيونغ يانغ إنها ستعزز قوتها النووية “إلى الحد الأقصى بطريقة متتالية في أي وقت” في مواجهة ما تصفه بالعدوان والهستيريا الأميركية.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال إن من المحتمل أن ينشب”صراع كبير” مع كوريا الشمالية بسبب برامجها النووية والصاروخية الباليستية، في حين قالت الصين الأسبوع الماضي إن الوضع في شبه الجزيرة الكورية قد يتصاعد أو يخرج عن السيطرة.

وفي استعراض للقوة، أرسلت الولايات المتحدة حاملة الطائرات كارلفينسون إلى المياه قبالة شبه الجزيرة الكورية للمشاركة في تدريبات مع كوريا الجنوبية للتصدي لسلسلة من التهديدات من كوريا الشمالية. في حين حركت اليابان سفينة حربية لحماية حاملة الطائرات الأميركية.

وكانت كوريا الشمالية أجرت خمس تجارب نووية وسلسلة من الاختبارات الصاروخية في تحد لمجلس الأمن.

(سكاي نيوز)

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s