كتب إسرائيلية في مكتبات لبنان!

حملة مقاطعة داعمي إسرائيل في لبنان من تحقيق انتصار جديد في الساحة اللبنانية بعد تمكّنها بعد تلقيها بلاغات من مواطنين من سحب كتب إسرائيلية تباع في مكتبات لبنانية بعضها يدعو بين سطوره إلى بثّ الانقسام داخل الشعب اللبنانيّ، والميادين نت يتأكد من إحدى المكتبات الكبرى أنه جرى سحب كامل النسخ فيها…فما قصة تلك الكتب وكيف دخلت الأسواق اللبنانية؟

تمكنت حملة مقاطعة داعمي إسرائيل في لبنان من تحقيق انتصار جديد في الساحة اللبنانية بعد تمكّنها بعد تلقيها بلاغات من مواطنين من سحب كتب إسرائيلية تباع في مكتبات لبنانية بعضها يدعو بين سطوره إلى بثّ الانقسام داخل الشعب اللبنانيّ.

وفي التفاصيل فقد توجهت الحملة إلى القيّمين على إحدى المكتبات المعروفة في رسالة كتبت فيها “تناهى إلى علمنا أنّكم تبيعون كتابًا بالإنجليزيّة، من تأليف باسيلوس باواردي، بعنوان “الحركة القوميّة اللبنانيّة ـ الفينيقيّة”. لعلّه سها عن بالكم أنّ المؤلِّف، وبغضّ النظر عن أصوله القومية..هو أستاذ في جامعة بار إيلان (1) في منطقة تل ابيب، ويعلّم أيضًا في كليّة أورانيم في كريات طبعون. وتل أبيب، كما تعلمون، بلدةٌ أنشئتْ على أنقاض يافا الفلسطينيّة بعد تهجير أهلها سنة 1949. أما كريات طبعون فتقع شمالي فلسطين المحتلة في منطقة حيفا”.

وجاء في الرسالة أيضاً “إنّ بيع هذا الكتاب في مكتبتكم المحترمة طعنةٌ لجهود المقاطعة اللبنانيّة والعالميّة، ومخالفٌ لروح “قانون مقاطعة إسرائيل” الصادر سنة 1955. هذا ناهيكم بأنّ الكتاب، في حدّ ذاته، وبحسب ما قرأنا عنه وما ورد على الغلاف نفسه، يبثّ الانقسام داخل الشعب اللبنانيّ بسبب ادّعائه أنّ انتماءَ لبنان إلى العالم العربيّ كان وراء الحروب الأهليّة اللبنانيّة، وبسبب زعمه “تميّز” طائفة لبنانيّة محدّدة من طائفة أخرى”.

ودعت حملة مقاطعة إسرائيل في لبنان إلى سحب الكتاب فورًا، وعدم بيعه، “وردّه من حيث أتى”.

كما دعت الحملة في رسالتها للمكتبة إلى التيقّن من أنّها لا تقتني مؤلَّفاتٍ لكتّابٍ إسرائيليين آخرين، مثل كتاب Homo Deus ليوفال نوح هاراري، أستاذ التاريخ في الجامعة العبريّة في القدس المحتلّة.

وبحسب القائمين على حملة المقاطعة فقد تجاوبت المكتبة المشهورة بكفاة فروعها في لبنان وتم سحب الكتاب، وأوضحت في رسالة لها أنّ الكتاب المذكور “أُدخل إلى لبنان بموجب القوانين المرعيّة الإجراء”. الميادين نت تواصل مع إحدى المكتبات المشهورة جداً في لبنان وأكّدت سحب الكتابين الإسرائيليين “Homo Deus” و”الحركة القوميّة اللبنانيّة ـ الفينيقيّة”. 

وذكر أحد القائمين على المكتبة أنّ الكتب الإسرائيلية دخلت منذ نحو 3-4 أشهر إلى الأسواق اللبنانية ولم يكن للمكتبة دراية بأنّ الكاتب إسرائيلي بحسب المصدر المورّد لها. 

وأكد أيضاً أنّه تم بيع نسخ كثيرة من الكتابين مؤخراً.

بعض المواقع الإعلامية اللبنانية ذكرت أن المديرية العامة للأمن العام قامت بسحب كتاب “Homo Deus” للكاتب الإسرائيلي ” Yuval Noah Harari”، بعد مدة من توزيعه على بعض المكتبات اللبنانية، إلاّ أنها اكتفت بسحب النسخ الإنكليزية وتركت تلك باللغتين الفرنسية والإسبانية، ولم يتسنّ للميادين نت التأكد من صحة ذلك.

ومن ضمن الإنجازات الجديدة التي حققتها حملة مقاطعة داعمي إسرائيل في لبنان، هو أنّ نقابة الأطباء وفندق “كراون بلازا” ومؤسسات أخرى قرروا عدم تجديد عقودهم مع الشركة الأمنية “جي فور اس” المتعاونة مع إسرائيل.

الميادين 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s